أضخم بطولة افتراضية عربيّة تعود بنسختها الثانية

07/04/2017
master arabic rappelz

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 4 يوليو/تموز 2017: أعلنت شركة جيم باور سڨن، المتخصصة في مجال تطوير ونشر ألعاب الأونلاين والموبايل العربية، انطلاق فعاليات بطولة ماسترز أمل الشعوب بنسختها الثانية، والتي تعتبر واحدة من أبرز البطولات الافتراضية في العالم العربي.

وتجمع هذه البطولة، بأدوراها المتعاقبة، مختلف اللاعبين العرب حول العالم، ضمن منافسات فردية وجماعية حاسمة لفرصة الحصول على اللقب والفوز بجائزة مجزيّة تقدر قيمتها بحوالي 5 آلاف دولار أمريكيّ!

وعلى اللاعب أولًا اجتياز سلسلة من المباريات والمسابقات التمهيدية، كذلك أداء مجموعة من المهمات خلال وقت محدد، وهو ما سيخوله حجز مقعد له في التصفيات النهائيّة، فيما ينتقل اللاعبون من المستويات الاحترافية مباشرة إلى تلك التصفيات؛ بهدف التنافس على اللقب.

وكانت قد شهدت بطولة ماسترز أمل الشعوب، بنسختها الأولى، العام الماضي، إقبالًا جماهيريًا واضحًا،  انتهت بتتويج لاعبين اثنين باللقب، بعد ثلاثة أشهر من المواجهات القويّة بين اللاعبين ضمن مجتمع اللعب الافتراضي.

ويشير علاء الكردي، مدير لعبة أمل الشعوب، إلى أنّ هذه البطولة تعتبر أول نموذج عربي ناجح يرسِخّ مفهوم الرياضة الإلكترونية (E-Sport) بأسلوب مبتكر، حيث استقطب جمهور لايُستهان به من عشاق الألعاب الجماعية العربيّة، واستمد ذلك لكونه جمع اللاعبين المخضرمين من المستويات الاحترافيّة وقدم لهم مساحة واسعة لاستعراض مهاراتهم القتاليّة.

ويضيف الكردي: " مقولة أنّ ألعاب الفيديو لا تُؤكل العيش أصبحت من الماضي، الآنّ نعيش عصر سيطرة الرياضة الإلكترونيّة، وبالرغم من اختلافها عن نموذج الرياضة التقليدي، إلّا أنّها تتفق معه من ناحية عنصر المنافسة الذي يطغى على الاثنين معًا".

وفيما يجد البعض متعة من نوع خاصّ في خوض المباريات، يرى البعض في متابعتها أمرًا مشوقًا، ويذكر الكردي أنّ العام الماضي، سجلت بطولة الماسترز بنقلها المباشر على موقع Live stream نسبة مشاهدة مميزة، انقسمت ما بين جمهور لاعبي أمل الشعوب وأيضًا المهتمين في التعرف على وقائع البطولات الافتراضية.

كما تشير آخر الإحصائيات الصادرة عن موقع Newzoo المتخصص في بحوث السوق، إلى أنّ عدد متابعي الرياضة الإلكترونية حول العالم كان قد وصل إلى 232 مليون شخص خلال 2016، ومن المتوقع أن يزيد عددهم حتى يبلغ 589 مليون شخص نهاية عام 2020.

المصدر: abuomar.ae