شخصيات تفاعلية لمحاربة التدخين عبر لعبة " أمل الشعوب" من شركة جيم باور سڤن

أطلقت جيم باور سڤن الشركة العربية الرائدة في  نشر وتطوير ألعاب الموبايل والإنترنيت الجماعية، حملتها التوعوية بأخطار التدخين تحت شعار " أقتل التدخين قبل أن يقتلك" وذلك للسنة الخامسة على التوالي. وجاء الإعلان  تزامناً مع اليوم العالمي لمكافحة التدخين الذي صادف يوم الخميس 29 أيار.  

وقامت الشركة من خلال لعبة "أمل الشعوب " والتي تشكل أكبر مجتمع افتراضي عربي، بتنظيم احتفالية تفاعلية بين اللاعبين للتوعية بسلبيات هذه الآفة الخطرة والتي تنتشر بكثرة بين الشباب العربي في المجتمعات الحقيقية. وكنوع من التحفيز، قدمت الشركة مجموعة من الجوائز المالية وهي عبارة عن نقاط يحصل عليها اللاعب مجاناً بعد تقديمه النصح والمشورة بضرورة الاقلاع عن التدخين لأحد الشخصيات التفاعيلة ضمن اللعبة.  

وتعتبر لعبة  "أمل الشعوب" من أكثر الألعاب الجماعية انتشاراً على الانترنيت في العالم العربي، منذ إطلاقها لأول مرة عام 2008 وتتميز بمجتمع افتراضي يضم مئات الآلاف من اللاعبين العرب، مما دفع قناة الجزيرة الوثائقية لاعتمادها كمرجع في فلمها الوثائقي" واقع من الخيال" الذي ناقش أثرالعوالم الأفتراضية على الشباب العربي.

وقال مدير لعبة أمل الشعوب والمتخصص في إدارة المجتمعات الإفتراضية جلال كبيسي في هذا السياق " نهدف من خلال هذه الاحتفالية لتعريف النشىء العربي بإضرار التدخين ودفعهم ليكونوا فاعلين في مجتمعاتهم، يقدمون النصح لمحيطهم ممن يمارس هذه العادة السيئة".

 وأضاف كبيسي " لقد وجدنا خلال سبعة سنين من الخبرة في عالم الألعاب الجماعية أن هنالك جوانب إيجابية كثيرة يمكن الإستفادة منها، لايقتصر الأمر على تقديم الترفيه والتسلية فقط ، بل تستطيع التأثير إيجابياً من خلال دفع اللاعبين وأصدقائهم لتغير السلوكيات السلبية وتعزيز الإيجابية في نفس الوقت"

وتأتي هذه الإحتفالية كواحدة من سلسلة مناسبات تدعهما وتنظمها جيم باور سڤن لجمهور ألعابها العرب ، ضمن برامج المحتوى الأخلاقي التي تتبناها الشركة في إطار المسؤولية الإجتماعية.

يودي التدخين بحياة ما يقرب من 6 ملايين شخص سنوياً، منهم أكثر من 000 600 شخص من غير المدخنين الذين يموتون بسبب استنشاق الدخان بشكل غير مباشر. ويتوقع أن يصل العدد الى أكثر من 8 ملايين شخص سنوياً بحلول عام 2030. 80% من هذه الوفيات التي يمكن تلافيها ستحدث في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل.

الجدير بالذكر أن الاحتفالية تتزامن مع اليوم العالمي لمحاربة التدخين، حيث بدأت يوم الخميس الماضي في تمام الساعة الثانية بتوقيت مكة المكرمة، واستمرت لمدة أربعة ساعات شارك بها عدد كبير من اللاعبين  في لعبة " أمل الشعوب " ولاقت نجاحاً وتفاعل كبير بين عموم مرتادي اللعبة  .

 دبي  حزيران  - 1 - 2014

نقلاً عن 

shoofeegames

http://shoofeegames.com/ar/posts/view/1037/news/