لعبة "أدرينالين " القادم الجديد من أسرة ألعاب جيم باور سڤن لكل العرب

رماية ، تصويب ، قتال ، حرب، اسلحة ، لعب ، ألعاب مجانية ، العاب أنترنيت ، قناص ، رشاش

أصبحت مكاتب التطوير التابعة لشركة جيم باور سڤن مؤخراً خلية نحل، فالنجاح الكبير الذي حققه قسم التعريب والملائمة في مشروعه ، نقل الحماس إلى باقي الأقسام حيث يعمل الجميع تحضيراً لمفاجئة غير متوقعة ستغير الكثير في عالم الألعاب. ماسمعتوه حتى الآن هو القليل فعلا ، مقارنة بمايتردد في كواليس الشركة الرائدة في نشر وتطوير ألعاب الأونلاين للعالم العربي.

لقد اقتربت الشركة كثيراُ من إطلاق المرحلة التجريبية المغلقة للعبة رماية ثلاثية الأبعاد من منظور الشخص الأول FPS. أما ما ذكر عن خواص ومميزات ثم جمالية وحماسة هذه اللعبة وحتى سرعة التجاوب العالية سيبقى حديث الجميع لفترات طويلة مقبلة . وبحسب بعض التسريبات، تدور أحداث هذه اللعبة المجانية في المستقبل وترتكزعلى الخيال العلمي ، فبعد أن إنتشر الجوع والفقر وقلة الموارد في جميع أنحاء كوكب الأرض ، ثم دمرت الحروب النووية بين الدول ماتبقى من جنس بشري.

شكلت معاهدة " القطب الشمالي" الأمل الأخير لإنقاذ البشرية وتحسنت الأمور نسبياً مع إكتشاف مادة جديدة ذات طاقة هائلة أصبحت بسرعة هدفاً للجميع . دوماً تحكم القوانين العالم ، كذلك التعاملات البشرية ومصالح الشعوب تحميها القوة والحروب، ستجد نفسك تشارك قي القتال إما للدفاع عن القانون وحماية المعاهدة أو خرقها .

حروب ومعارك كالواقع

هل تعتقد أن الأفلام السينمائية هي سبيلك الوحيد لتعيش تجربة نادرة ؟ بعد الآن هذا غير صحيح أبداُ ، فخلال إختبارات مكثفة ظهرت التقنيات العالية المستعملة لتصميم مشاهد اللإنفجارات والدخان وحركة الرصاص والقنابل ثم بناء بيئة حقيقية لحد كبير، إلا أن حركة الشخصيات من المقاتلين والجنود إنسيابية بشكل يثير الدهشة بل أكثر من ذلك ، لم تهمل أدق التفاصيل خلال اللحظات الأخيرة لموت مقاتل ما. لقد جاء الأداء الصوتي ليزيد من واقعية الموقف مع إرتباطه الشديد بالحدث. ترسانة حديثة جداً ومتطورة بإنتظارك في هذه اللعبة خلال الدفاع أو الهجوم . ومهمات متنوعة من نمط اللعب الفردي و لعب الفريق. حجم ونوع العتاد يختلف بحسب الحاجة وأهداف المهمة العسكرية كذلك قدرات الجنود . درجة التحدي متفاوتة بحسب إختيارك مابين المستوى البسيط والمتوسط والمحترف .

 

لا تفوتك المرحلة التجريبية المغلقة

 

كرر فريق المشرفين على تحضير اللعبة هذه العبارة كثيرا تلميحاً وتصريحاً ، في الوقت الذي قد يظن البعض أنها دعوة تسويقية واضحة إلا أن الأكيد أنهم يرمون الى أبعد من ذلك. جاء كلامهم في سياق الحديث عن إنغماس المقاتلين وخروجهم من المعارك بسرعة او المناورة وتفادي الرصاص وحتى تجاوز العوائق والموانع في أرض القتال. كل الظن أن جيم باور سڤن تحضر لشي مهم جداً في هذا النطاق، ستكون الأيام المقبلة مشوقة جداً وكشف حقيقي لما تحضر له الشركة فإنتظروها.